Monday, May 31, 2010

الله يعينك يا بو مشعان‏




صدق توقع النائب خالد الطاحوس بأنه وعند تقديم استجوابه ستقوم القيامة عند نواب الخيبة والتخاذل و يبدأ مسلسل التهليل والتطبيل لرئيس الحكومة

نواب الخيبة لم يحترموا عهدهم و قسمهم في الدفاع عن الناس وعن الدستور بل تجرأوا وبإستذباح في الدفاع عن الشيخ وكأنهم وكلاء مساعدين لسمو الرئيس

القضية واضحة كوضوح الشمس هناك تداخل اختصاصات مابين الهيئة العامة للبيئة والهيئة العامة للصناعة و عندما تتداخل الاختصاصات من تريدون أن يستجوب ؟ هل تريديون العفاسي مثلا لكي ترتاحون

القضية انسانية بكل معاني الكلمة وما يحتاجه المواطن في تلك المنطقة الموبوءة حقا هو الالتفاف حول مشاكلها وحلها بدلا من اسلوب التطنز والاستخفاف

نعم خالد سنة أولى يا عدنان المطوع كما انت أيضا نائب سنة أولى ولكن الفرق واضح ولايحتاج تفسير
فمن يملك رأيه ليس بمن ينقاد

نعم إنه أستجواب الوكالة يا سعادة المستشار حسين الحريتي فمن أوكل النائب خالد الطاحوس في الدفاع عن قضاياهم وصحتهم ليس كما وكل عن الدفاع عن مصــالحهم

نعم إنه أستجواب نتـــن يا ست حباية لأنـــه كشف عن نتـــانة أعضاءه


بالله عليكم يا نـــواب التدافع والخذلان ألم تروا
الجداول لتدركوا حجم الكارثة


كل هالمعلومات والاخوان يرونها تكسب



يا حسافة على هيك ناس تتجاهل آلام النـــاس و تتجه الى التشكيك



و لاتحزن يا خالد على ماتشاهده من مواقف فأنت عملت بما يمليه عليك ظميرك وإحساسك تجاه هذه القضية خصوصا وأنك أمهلت الحكومة لسحب التراخيص المخالفة ولكن لاحياة لمن تنادى



نقطة أخيرة : يبدو أن سحلية شارع الصحافة والمستشار الاعلامي للنائب الدكتور يريد أن يتذاكي علينا ويعلمنا الشطارة والفذلكة أذ يتسائل بمقالته اليوم عن تهديد الرمز ( غصبا عليه رمز ) بأن التصنت مرفوض بحجة أن استجواب الداخلية جاء بعد كاميرات ساحة الارادة و يستغرب الاخ ( سحلية القروض ) بأن الاستجواب من قدمه هو مسلم وليس الرمز



لذلك ومن باب المادة 40 من الدستور سنتطوع و نعلمك بأن الاستجواب من كتبه و هندسه هو الرمز ... و هناك العديد من القوانين من أقرها وكتبها وأصاغها هو الرمز ، ومن قاد دواووين الاثنين أي قبل لايجنسونك هو الرمز


عسى وصلت الرسالة و لا تبي لاند كروزر مثل ماعطوك من قبل

Thursday, May 27, 2010

أم صـــدة مو بكيفج


عجزت عن أجـــد لقب لها
و عجز الكيبورد عن كتابة أي حرف بعد إعلانها الرحيل

ترحلين ....لماذا ؟
و لماذا في هذا الوقت ؟

ولماذا تتركينا وأنتي تشاهدين موج الكبت من الحريات ؟
و لماذا تتركينا وهوائنا مليء بالفساد و المفسدين ؟
و لماذا تتركينا ونحن الأحوج للم الشمل ؟

نعلم مدى إحباطاتكم ؟ و تعلمون مدى إحباطنا ؟

لكــــــــن هل هذا الأسباب تجعلكم تستسلمـــون


يحز في النفس أن نشاهد الرواد يتركوننا يوم بعد يوم
لا يا أخـــوان مراجعة النفس واجبة
فالقادم من الأمـــور أصعب

والخافي أعـــظم ولا تفرحونهم ببعدكم


نقطة أخيرة هل تناسيتم إبداعاتكم ؟؟؟



Monday, May 24, 2010

السموحة والعذر ياشيوخنا الاعزاء


في أحد الافلام العربية والتي أجزم بأن عدد من تابعوا ذلك الفلم السخيف لايعدون العشرة ومن محاسن الصدف بأنني قد شاهدته خلسة ولمدة لاتزيد عن الربع ساعة


لكن حكمة جميلة سمعتها بذلك الفلم التعيس وهذه الكلمة ترن في أذني كحنة سعود الورع في وقت الظهيرة


والحكمة هي بإختصار أن بطل الفيلم زهق من الدنيا ومن البشر المنافقين حول بعض فبدأ بالانهيار أمام أمه


فهمست بإذنه وأحدثت ضجة و جعلتني كمن سجل بفريقه هدف بالوقت الضائع


و قالـــت يا بني ده زمن العـــوالم ما تحزنشي


و بالفعل لماذا نحزن و نحن نرى هذا العدد المهـــــول الذي أستطاع أن يترس العديلية


و من هنا نقول السموحة يا شيخ فنحن أعتمدنا على شرعيتنا و قوانينا فأخطأنا


السموحة يا شيخ فمسؤولينا يستحقون التلسيب والضرب بالخيازرين


السموحة يا شيخ فأنتم الباقون ونحن الزائلون


السموحة يا شيخ فأنت و إبن عمك مثال طيب لزمن الشيخة والمشيخة


السموحة يا شوخنا الأعزاء ف وزير صحتنا و رئيس هيئة الرياضة يستحقون الاهانة من معازيبهم


بل نحن يا طويل العمر نستحق أن يطلقوا علينا معازين و صبيان




السموحة يا طويل العمر إن لن لم يكن قدوتنا سعود الورع


فهو مثال الولد المطيع و المتربي على الطاعة


السموحة يا شيوخنا الأعزاء فنحن فهمنا المادة السادسة من الدستور بشكل خاطئ


و نعاهدكم على إستخدامها و حفظها و توريثها لأجيالنا


لنقول بأن نظام الحكم في الكويت ديمقراطي ، السيادة فيه للأسرة مصدر السلطات جميعا




وفي النهاية : مثواك الجنة يا عـــم حمود زيد الخالد و الله من وراء القصد

Friday, May 21, 2010

لله درك يا أبا سلمان

مـــــقالة تفتح النــفس

Wednesday, May 19, 2010

أبو الهـــبني‏

هناك نوعين تتحاشاهم في الصحافة المحلية بل إذا قرأت لهم فــأعرف وتأكد بأن يومك قد ولى وأنتهى أمــــره

النوع الأول وأنتم محشومين عنه وهو الأكثر قباحة فأسلوبه لعن في لعن ويظهرلك معدنه الحاقد

أما النوع الثاني وهو المصيبة فهو دائما يدعي الفهومية ولكنه ينظرإليها بدربيل

ففي هذا النوع تقرأ مقالته تراها محشوة بكلام وتحليل يخرب بيت اللي كاتبه ويعيدك إلى زمن هنرى كسينجر ولكن ذو النسخه الفاضية وهذا النوع يطلق عليه أبو الهــبـني

أبو الهبنى أراد جنازة ليشبع لطم فيها ربما لتعجب والد صديقه قبل أن تعجبه

فهو اليوم هلل وبشر بعدم حضور السعدون لندوة محمد عبدالقادر الجاسم التي أقيمت في ساحة الارادة ، وأعتبر غيابه عن الحضور جريمة بحق الحريات وإنقلابا لتاريخه

أبو الهــــبنى أتذكره جيدا وأتذكر تاريخه ولكنني سأتكلم عن حادثة كئيبة جمعتني به

تقابلت معه أمام ديوانية مسلم البراك في التجمع الشهير الذي أقيم هناك بعد حادثة الجويهل ، وعندما كنت هناك جلست صدفة وإذ أرى أبو الدواهي الهبني بجانبي ، وبعد السلام والتحية سألني ومع السؤال ابتسامة يعتقد هو انها وسيمة وبالحقيقة هي وصمة عار لمن يسكن بجانب بيته

يقول لي وكأنه صايد الحركة أين زعيمكم ؟؟؟ كـــأنه مو جاي ؟؟؟

نظرت إليه و بالفم إجابة لم تكن لها أي مقاصد

الزعيم جاي ، توني مكلمه حادر من الشاليه بس مسألة وقت

لأ تفـــاجأ بزعيم عصابات الهبني بقوله نشـــوف

عندها أستغفرت رب السماوات والأرض لآقف خارج التجمع وتحديدا عند الأشجار لأتحمل عناء الوقوف بدلا من عناء المغثه وثقل الدم

فأبو الدواهي الهـــبنى يدرك قبل غيره بأنه يحمل ضغينة على السعدون وأنا مدرك لهذا المرض وأسأل الله أن يشافيه ويعافيه ولكنه بمقالة اليوم أراد أن يمرر كلامه علينا فهو يرى بأن الخطيب والعصيمي تساموا على جراهم مع الجاسم وحضروا المهرجان أما السعدون لم يحضر ؟؟؟

يعلم الله بأنني متأكد بأنك هبـــــني

فالسعدون حضر مهرجان التضامن مع الجاسم والذي أقيم في مقر معك بالشهداء وتحديدا في 25/11/2009 أي قبل أن نرى كتاباتك النيرة والمشوقة في الدفاع عن الحريات و عن الجاسم بالتحديد

رابط الندوة

و لا عجب أن نراك تتبجح بالعذر لأسيل العوضي ولا تذكر حديث العم أحمد السعدون للأخوة المنظمين بأن هذا اليوم إرتباطاته كثيرة

إذاً أحمد السعدون هو أحمد السعدون أما أنت يا بو الهبني يا المنادي للحريات والمدافع عنها لماذا لم نشاهد دفاعك عن الحريات عندما تم ترحيل 17 وافد من الكويت بل على العكس رأيناك تتنطط من قناة إلى قناة تشيد بالإجراءات الحكومية

و أخيرا إن كنت بالفعل مدافعا عن الحريات فلماذا لا تنتقد الذين يدافعون عن الحريات ولا نشاهدهم بجميع الندوات وليست بندوة واحدة فقط

Monday, May 17, 2010

موعدنا هنـــاك


نختلف معاه أم نتفق ؟؟؟


فعندما تكوون للحريات ثمــــن


فثمنها أن نكون في ساحة الارادة يوم الثلاثاء

لتصل الرسالة لمن يجب أن تصل إليـــه

Saturday, May 15, 2010

مـَـصْـبَـنَة النقابات النفطية ‏






أنتهى موضوع الخصخصة و أنتهت جلسته الماراثونية وأستدل الستار على قضية تشابكت و تضاربت معها المعلومات وللاسف تماشى بها المعاريس السذج كالأطرش بالزفة


و تحاملت كما تحامل غيري بعض العبارت الصبيانية التي أطلقها زعماء نقابات المافيا


انا لا ألوم الناس وبالأخص متابعين الآن والشبكة الوطنية و غيرهم ممن يستمتعون بالعرزالة وضرب الحنك فهم ناس لاهم لهم سوى متابعة أي سيارة تدخل الفريج لفحصها مع تبديل زيت وفلتر


ولا ألـــوم النواب فهم يواجهون إرهابا فكريا من مـَـصْـبَـنَة النقابات ولنأخذ على سبيل المثال شـِلـة البترول والقطاع النفطي فَـهُـمْ أرادوا أن يضحكوا على عقولنا

إذْ كيف لهم أن يعتصموا حاملين الرايات والباجات رافضين خصخصة القطاع النفطي أو ما يمس القطاع النفطي و لو ظهر علينا شخص آخر غير تلك النقابة لتقبلناها كخوف على مدخرات البلد لكنهم بالنسبة لي شخصيا فـَهُمْ جمبازية مع مرتبة الشرف





الأخوان أصحاب شعار لا لبيع الوطن أقاموا أتفاقية ودية مع شركة البترول الوطنية والتي كان يرئس مجلس إدارتها سامي الرشيد لتشجيع وإنجاح عملية خصخصة نشاط التسويق المحلي وهذه الاتفاقية جائت بعد شهر واحد فقط من بيع 40 محطة بانزين للشركة الأولى بقيمة 27 مليون دينار كويتي وقبل بيع 40 محطة أخرى لشركة السور أيضا بقيمة 27 مليون دينار كويتي





إذاً النقابة ساهمت بشكل أو بآخر بعملية إقصاء الموظفين الكويتيين من الوريد إلى الوريد وبدم بارد وأضاعوا على البلد أموالا طائلة والان هم من يريدون أن يثبتوا خوفهم على مصلحة البلد وأمواله ، ففي ضياع القانون الحكومة تستطيع وبأريحية تامة أن تخصص ماتشاء إلا مايعارضها في الدستور وبتنفيع تام لأشخاص كما حصل أيضا مع شركات الاتصالات الأولى والثانية وبوبيان البتروكيماويات



أما الآن لايمكن أن تقوم البترول أو الحكومة بأجمعها أن تبيع المحطات إلا من خلال القانون الجديد الذي ينص على حتمية تأسيس شركات مساهمة ليكون للمواطنين نصيب فيها عن طريق الاكتتاب العام وستعرض حصة البترول في مزايدة عامة كما حصل مع شركة فيفا التي أدخلت على البلد مليار دينار ، وسياحفظ فيها على نسبة من العمالة الكويتية لا أن يطردوا وبمباركة من تلك النقابات


وفي النهاية أدعوا الجميع للصبر على هذا القانون وعدم إلصاق التهم على من عارضهم بالرأي




ملاحظة أخيرة : فقدت الكويت رجل من خيرة الرجال إنه النائب السابق العم محمد الرشيد و والد وزير الاعلام الأخ العزيز الدكتور أنس الرشيد نسأل الله أن يغفر له و يرحمه ويكسنه في فسيح جناته

Wednesday, May 5, 2010

عليـــكم واحــد‏



لـــم يكن الأمــر مستغربا بالنسبة لي وجود شبكة تجسسية داخل البلد وليقيني الثابت بأن هناك العديد من المخابرات و الجواسيس لعدة دول نظرا لاختلال توازن التعداد السكاني

وكما هو معروف و واضح بأن أجهزة الأمن لدينا شغلها الشاغل متابعة المدونين والكتاب وما يكتوبه عن سمو الرئيس أما غير ذلك فالأمـــور طيبة وإحنا بخــير

فعندما كتب الوشيحي قبل سنة تقريبا بأن هناك تقارير تثبث بأن هناك أعداد من الوافدين الايرانيين تحديدا يأتون من المطار الى السفارة مباشرة وبعدها لا من شاف ولا من درى وعلى أثر هذه المعلومة لم نرى تحرك أو نشاط من الداخلية

ورغم هذا التخاذل من جانب الداخلية إلا أننا نشعر بالفخر لوجود رجال الجيش وإستخباراته التي أضاءت الأمــل وإشراقاته وأشعرتنا بالأمن وأن هناك من يحمينا

ما يتم تداوله هاليومين يجب أن يوضح لا أن يخفى بحجة أمن البلد يتطلب ذلك حينها سنتحسر عندما نشاهد الاخوة في دبي الذي قال عنهم الشيخ أحمد الفهد بأن تنميتنا ليست كونكريت وياليته صدق بل أراد أن يغطي عيوبه في نقد الآخرين الذين عقدوا المؤتمرات الصحافية و بشجاعة نفتقرها للكثير من العمليات التي تمت في دبي ومنها قضية المبحوح و سوزان تميم وصحفي إيلاف و أرادوا أن يظهروا للعالم مدى تقدمهم وشفافيتهم الواضحة مستخدمين الكاميرات الأمنية التي تنتشر بجميع أجزاء الدولة

فما نريده ليس بالمعجزة وليس فيه طعنا بالاخرين بل من باب احترام السيادة لتوضيح مآربهم وكشف أسالبيهم لايصال رسالة واضحة بأن الكويت ليست ساحة لتصفية الحسابات الخارجية ويجب أن لايقتصر هذا الأمر على كشف التجسس الايراني بل يجب أن يضاف إليه تصريح زعيم طالبان أيضاً الذي قالها وبكل صراحة بأن الكثير من الافغان الموجودين بالكويت هم من توابع طالبان الذين يتابعون تحركات القوافل الامريكية ، إذاً ستتحول الكويت إلى حارة والكل بيضرب فيها

فالأمر ليس بـــِـلـْهَيـِنْ فهناك تقارب رسمي أشـــكره بين الكويت و إيران وتحدى عيني عينك لدول الخليج وللحليفة ماما أمريكا ، كل هذا يتوجب أن تفتح الملفات و تترك المجاملات على جنب ولا نريد أن نرى في بلدنا كما يحدث بالعراق وبلبنان

ولدينا مآسي مع تلك الذكريات و مازلنا نتذكر ماحصل للمرحوم بإذن الله الشيخ جابر الاحمد من تفجير لموكبه بالثمانينات ولا نرغب بأن يتكرر السيناريو و مانتمناه حاليا بأن لا يقتصر دور الأمن على متابعة المتسكعين وتحليق شعورهم أمام المعاهد والكليات ، بَلْ بفتح الملفات على مصراعيها

والخوف كل الخـــوف بــِـأن لا تطلع الحكومة من جديد و تقول لا تصدقـــون ، ترى كل اللي سمعتوه كان مقلب جديد وبيعرضه الصيرفي في رمضان



ملاحظة أخيرة : من المؤسف بأن يجير الاعلام الحيدري القضية وكأنها ضرب لفئة من فئات المجتمع فإذا كان محمود حيدر يعتبر نفسه من إيران وعليه الدفاع عنها فهذه مشكلته لكن عليه بأن لايصور الأمــر وكأنه مشكلة بين السنة والشيعة فالكويت وشعبها بجميع أطيـــافه يدين هذا العمل الخسيس ولا يدافع عنه



Sunday, May 2, 2010

الدستور سيبقى سورنا







كــنت أعتقد بــأن زمن الدفاع عن الدستور و عن المكتسبات الدستورية للشعب قد ولـّــى ويرجع ذلك لأسباب عديدة ومنها بأن الشعب والحـُكم نفسه أدرك بأن الدستور هو ملاذنا الأخير بعد الله ففي أزمة الحكم عام 2006 كان بالفعل صمــام الامن والامان للكويتيين

و كــل الذي أعتقدته كان خطأ في خطــأ فهناك إلى الان من يعتقد بأن المغفور بإذن الله الشيخ عبدالله السالم أخطأ وخطيئته لا تغتفر لهذا تراهم يحومون حول الدستور ويطالبون بنسفه أو تعديله

و بئس المطالبات التي يريدونها وبئس الأفكار التي تتغلغل في أدمغتهم بعد كل المشاكل التي عصفت بنا

لهذا لايهمنا على الراشد أو كل من يقف خلفه ولهذا نستغرب من أن يُعيب على الدستور بأنه قد أضعف الحكومة أمام المجلس ولنا في في هذا المجلس خير دليل وإستشهاد ففي المرة الأولى تستطيع الحكومة بأن تتجاوز ستة إستجوابات وهل تريدون أكثر من هذا الخنوع

ماذا تريد الحكومة من المجلس هل تريده بأن يتناسى الرقابة ويتفرغ للتشريع ، وهل رأيتم برلمان في العالم يشرع محطات كهرباء ؟؟؟

ما يقوم به المجلس اليوم لا يلام عليه وكل مانشاهده ونلاحظه بأن الحكومة تتنازل عن دورها وعن صلاحياتها لمجلس الأمة

فإن أرادت أن تبني وتؤسس شركات فلن تجد شخص يقف أمامها ولكنها أتجهت إلى طريق توزيع الثروات والمنافع إلى أشخاص بعينهم و تركت الفساد يستشرى بالبلد

ولنا الآن في محطة الزور خير مثال فالمجلس يريد إنشاءها عن طريقة شركة مساهمة عامة وإكتتاب و مزاد عام كما حصل مع شركة الاتصالات الثالثة ولكن الحكومة وبضغط من الاطراف نفسهم أصحاب النفوذ يريدون للعودة الى نظام المناقصات والتنفيع

من نلومه اليوم لايحتاج الى دربيل لكي نلاحظه أو إلى كشافات لنعرف موقعه ، نعم المجلس لديه أخطاء ولكن لماذا تركزون الاخطاء بمجملها على المجلس ولماذا لاتحاسبون الطرف الاخر والمهيمن على البلد وعلى مصالح البلاد

فهل المجلس اليوم يلام على مشكلة تافهة كمشكلة الرياضة أم إن عناد يعض أبناء الأسرة وتحديهم لقوانين البلد والتهرب من تطبيقها واللجوء الى المنظمات الاخرى لايحاسبون عليه فهم خارج نطاق الدستور





ملاحظة أخيرة : أترك لكم هذا الفيديو و نؤكد للمرة الألف الا الدستــور