Thursday, May 27, 2010

أم صـــدة مو بكيفج


عجزت عن أجـــد لقب لها
و عجز الكيبورد عن كتابة أي حرف بعد إعلانها الرحيل

ترحلين ....لماذا ؟
و لماذا في هذا الوقت ؟

ولماذا تتركينا وأنتي تشاهدين موج الكبت من الحريات ؟
و لماذا تتركينا وهوائنا مليء بالفساد و المفسدين ؟
و لماذا تتركينا ونحن الأحوج للم الشمل ؟

نعلم مدى إحباطاتكم ؟ و تعلمون مدى إحباطنا ؟

لكــــــــن هل هذا الأسباب تجعلكم تستسلمـــون


يحز في النفس أن نشاهد الرواد يتركوننا يوم بعد يوم
لا يا أخـــوان مراجعة النفس واجبة
فالقادم من الأمـــور أصعب

والخافي أعـــظم ولا تفرحونهم ببعدكم


نقطة أخيرة هل تناسيتم إبداعاتكم ؟؟؟



10 comments:

كويــتي لايــعه كبــده said...

نصارع جميعا لا كمدونين بل ككويتيين الإحباط يوميا والتخلي عن الساحة وتركها لهم هو بالضبط ما يتمنونه من إرهاب وإرهاق متعمد

الأخ/الأخت أم صدة لا أعلم إن كنت ألومها على سلك الدرب الأسهل أم أني لا ألومها لكنه يبقى الدرب الأسهل ونتمنى من الجميع الصمود والا كيف يحق لنا الطلب من الآخرين بالصمود والتصدي لحال البلد الرديء في الوقت الذي نستسلم نحن؟

أتمنى له/لها التوفيق في كل حال وبأي ميدان كانت

حقوقي said...

صراحة صدمة!

ماني فاهم شنو سبب هالقرار ؟!

Anonymous said...

حرام تنحسب هالمدونةأناأثق فيها بكونها من التيار الوطني

ebreeq said...

تعبان نفسياً ولاني بطيَب// مدري علامي اليوم تعبان بالحيل




التخلي أسهل من المطالبه


أتمنى أن لايكون الانسحاب له علاقة بسرقة الايميل؟؟؟


وبالنهاية أوافق أخي كويتي لايعه كبده في تعليقه....


مودتي

فريج سعود said...

والله شنقول

قلنا لهم مو وقته صج مو وقته

عين بغزي said...

ام صدة علمتني ان الكلمة جهاد

حقوقي said...

عندك واجب يا الحبيب
http://7oqoqee.blogspot.com/2010/05/blog-post_29.html

bo bader said...

كلامك صحيح ومو بكيفهم !

وأثني على كلام العزيز مويتي لايعة كبده .

الإحباط آفة يجب محاربتها ، والتصدي لمروجي فكرة اليأس واجبنا جميعاً

تحياتي

فريج سعود said...

الفيديو والصفوف الاولى من الجمهور ذكرني بالمعلومات الناقصة والتعليقة الي علقتها لي






سو الواجب

http://freejsaud.blogspot.com/2010/05/blog-post_31.html

فيلسوف said...

المشكله و المصيبه

مو لما الحكومه تحرمنا من حقوقنا

لما احنا نحرم نفسنا من حريتنا

لما نسكت في الوقت الكويت محتاجه فيه صوتنا

كلنا قلنا لا للتعسف الرقابي

و سندون مهما حصل

و حريتنا اهم مكتسباتنا

والان احنا اللي نسلمهم هذه الكتسبات على طبق من فضه

يعني بهذا الشكل نجحوا بان يكمموا افواهنا