Sunday, May 2, 2010

الدستور سيبقى سورنا







كــنت أعتقد بــأن زمن الدفاع عن الدستور و عن المكتسبات الدستورية للشعب قد ولـّــى ويرجع ذلك لأسباب عديدة ومنها بأن الشعب والحـُكم نفسه أدرك بأن الدستور هو ملاذنا الأخير بعد الله ففي أزمة الحكم عام 2006 كان بالفعل صمــام الامن والامان للكويتيين

و كــل الذي أعتقدته كان خطأ في خطــأ فهناك إلى الان من يعتقد بأن المغفور بإذن الله الشيخ عبدالله السالم أخطأ وخطيئته لا تغتفر لهذا تراهم يحومون حول الدستور ويطالبون بنسفه أو تعديله

و بئس المطالبات التي يريدونها وبئس الأفكار التي تتغلغل في أدمغتهم بعد كل المشاكل التي عصفت بنا

لهذا لايهمنا على الراشد أو كل من يقف خلفه ولهذا نستغرب من أن يُعيب على الدستور بأنه قد أضعف الحكومة أمام المجلس ولنا في في هذا المجلس خير دليل وإستشهاد ففي المرة الأولى تستطيع الحكومة بأن تتجاوز ستة إستجوابات وهل تريدون أكثر من هذا الخنوع

ماذا تريد الحكومة من المجلس هل تريده بأن يتناسى الرقابة ويتفرغ للتشريع ، وهل رأيتم برلمان في العالم يشرع محطات كهرباء ؟؟؟

ما يقوم به المجلس اليوم لا يلام عليه وكل مانشاهده ونلاحظه بأن الحكومة تتنازل عن دورها وعن صلاحياتها لمجلس الأمة

فإن أرادت أن تبني وتؤسس شركات فلن تجد شخص يقف أمامها ولكنها أتجهت إلى طريق توزيع الثروات والمنافع إلى أشخاص بعينهم و تركت الفساد يستشرى بالبلد

ولنا الآن في محطة الزور خير مثال فالمجلس يريد إنشاءها عن طريقة شركة مساهمة عامة وإكتتاب و مزاد عام كما حصل مع شركة الاتصالات الثالثة ولكن الحكومة وبضغط من الاطراف نفسهم أصحاب النفوذ يريدون للعودة الى نظام المناقصات والتنفيع

من نلومه اليوم لايحتاج الى دربيل لكي نلاحظه أو إلى كشافات لنعرف موقعه ، نعم المجلس لديه أخطاء ولكن لماذا تركزون الاخطاء بمجملها على المجلس ولماذا لاتحاسبون الطرف الاخر والمهيمن على البلد وعلى مصالح البلاد

فهل المجلس اليوم يلام على مشكلة تافهة كمشكلة الرياضة أم إن عناد يعض أبناء الأسرة وتحديهم لقوانين البلد والتهرب من تطبيقها واللجوء الى المنظمات الاخرى لايحاسبون عليه فهم خارج نطاق الدستور





ملاحظة أخيرة : أترك لكم هذا الفيديو و نؤكد للمرة الألف الا الدستــور


16 comments:

bo bader said...

كفيت ووفيت ، قواك الله .

وكلمة نقولها للجميع دستورنا راح ندافع عنه طول ا إحنا موجودين ، وافهم يا فهيم !

تحياتي

MSMAAR said...

صدقت ...الفيديو حزين وتعكر البال على هالجو
:

حقوقي said...

زد على ذلك يا زميلي
حزب الامة امس يطالب بدستور جديد !

لكن لاااا هيهات

الا الدستور
دستورنا سورنا للمرة المليار لو تبي :)

kuwaiti_cool said...

لا اظن ان اي مواطن محب للبلد مخلص لها سيتهاون او يقف متفرجا وقتها

شباب اليوم غير شباب سته وثمانين
فالعدد زاد والرؤيه تغيرت ولكم مثال بعده امور سابقه
حمله نبيها خمس
تجمع الا الدستور
حمله ارحل
تجمع العقيله

اللهم احفظ هذا البلد من كل عابث
ومن كل جاهل
ومن كل متمصلح متلون ومرتشي انبطاحي

ma6goog said...

كـ مبدأ

لا مانع من تطوير الدستور

اما لتغييرات المقترحة حاليا فهي شكلية و هامشية , بالنسبة للأمة و ليس الحكومة

أهل شرق said...

الدستور باقي غصب على طوال الشوارب

جبريت said...

مرحلة الدفاع عن الدستور لم تنتهي فاليوم الذي يجدون ذيول الحكومه انه لا يوجد احد يدافع عن الدستور سينسفون الدستور خير نسف ويصبح صفحات فارغه لا معنى لها فقط يبقى دستور او شيء اسمه دستور ليسكت الامم المتحده ونبقى اعضاء فعالين في الامم المتحده هذا ما قيل وسيبقون يقولونه عن دستور 62

كويتي شعبي said...

وفقت بإختيار الأغنية فهي بالضيط تمثل واقع الحال

أبو الدســتور said...

bo bader :

الله يسلمك
مشكور

أبو الدســتور said...

MSMAAR :

العذر و السموحة

أبو الدســتور said...

حقوقي :

هذا العشم

أبو الدســتور said...

kuwaiti_cool :

امين يا رب العالمين

أبو الدســتور said...

ma6goog :

من قال انها شكلية وهامشية
بل هي من تضر الامة وتقلص صلاحياتها

أبو الدســتور said...

أهل شرق :

كفو والله

أبو الدســتور said...

جبريت:

صدقت

أبو الدســتور said...

كويتي شعبي :

تسلم