Saturday, July 10, 2010

عفن البورصة وعفن مكتبك ياسمو الرئيس‏


أثارت كلمة وزير التجارة في إجتماع رئيس الوزراء مع رؤساء تحرير الصحف المحلية الشجون والآهات على الاوضاع المزرية التي يعيشها المتداولون في سوق الكويت للأوراق المالية

و صدق وزير التجارة عندما قال بأن هناك عفن في السوق وهو صادق ولكنه غير دقيق في كلامه

فهناك عفن في جميع مؤسسات الدولة وأولهم العفن الواضح في مكتب سمو الرئيس

فمن سمع أو قرأ عن قصة البذالي الذي دهس أبنه 3 مرات يشعر بالمرارة و الحزن لما آلت عليه أوضاع البلد

الأب ينظر إلى إبنه وهو الملقى على فراش المرض ويتفاجأ بإتصال من يمثلون على الأمة لا يمثلونها بحق ويطلب منه أن يتنازل على القضية مقابل عشرين ألف دينار و عندما يشعر الأب بأن إبنه أغلى بكثير من تلك الأموال القذرة ويرفضها ليتفاجأ مرة أخرى بأن الطلب جاء مباشرة من مكتب سمو الرئيس

عندها أسودت الدنيا عند هذا الرجل كيف لا وهو يرى بأن من يراعى فيه الضمير وحسن تدبير البلاد قد أنقلب إلى نصيـــر البلطجية


هذا ماوصلنا إليه بعهدك يا ناصر المحمد

ألم تكفيك ملاحقاتك السياسية يا شيــــخ


ولم تتوقف الأمور عند هذا الحد بل إزدادت الأمور سوءا عند الأب المسكين ليتفاجأ مجددا وكأنه موعود بتلقى تعليمات رئيس الحكومة عن طريق نواب المجلس ليحدثه نائب آخر ويعرض عليه مبلغ الخمسين ألف و الموافقة الفورية على العلاج بالخارج



صدقت يابو حمد فكلمتك عن عفن البورصة صحيحة فأنت قلتها وبجابنبك من يمثلون عفن السلطة التنفيذية
و لمن أراد التقارير الطبية
يجدها عند الأخ سرحان

6 comments:

عين بغزي said...

أممممممممممممم

جبريت said...

من المؤسف ان تتعلم انه التدخين مضر من واحد مدخن او تتعلم الصلاة من شخص فاسد اخلاقيا ومؤسف ان يقول ناصر المحمد عن الفساد وهو يرعاه

أهل شرق said...

عفن

le Koweit said...

صدقت والله عفن
وخزي
وعار

Aggz The Aggressor said...

الفساد لن يعيش ولن يترعرع من دون المساعده والدعم، وان قطعت راس الفساد فلن يموت جسده ما دام اعوانه باقون. علينا بملاحقه كل من يساند ويدعم الفساد والمفسدين من اجل كرامتنا ومستقبل اولادنا.

فريج سعود said...

شعار عندنا وحوالينا يجب ان يعلق على......ء