Thursday, August 27, 2009

التعليم في الصغر كالنقش على الحجر‏

تعلمنا هذه المقولة و حفظناها عن ظهر قلب بمدارسنا و في بيوتنا ومع الايام ثبت لنا ان هذه المعلومة قد تكون صحيحة للي ماله خلق يبحث و يشوف و يتأكد بعد ماكبر و زادت فرص تعليمه و بالمقابل قد تكون بعض المعلومات مخطئة او بها بعض النواقص و يستكمل ماتعلمها بالبحث عن المراجع و الكتب

أذكر هذه المقولة دائما و أنا أرى تركيز قناة الوطن وهي خبيرة بالجيل اللي ماله خلق يبحث و يستكشف وعلى هذا الاساس أرادت أن تتبنى مشروع خلق جيل جديد يراها دائما بثوب الوطنية و العفة و كويت الأصالة و حتى يتحقق هدفها و هدف مؤسسها وجب عليها السير نحو ضرب الديموقراطية و الشواهد على هذه الامور كثيرة وبدأت في رمضان ببرنامج ظاهره حميد و جميل للاطفال و باطنه موجه لجميع الاعمار فهو كرتوني بقالب سياسي لخلق جيل جديد لتكريس مبدأ المجلس عدو التنمية




و بعد نجاح هذه القناة في خلق هذا الفرضية فتحت شهية البعض ممن اعاقه المجلس و سبب له المتاعب و اشتغلت القنوات الخاصه من كل حدب و لون و ظهرت لنا سكوب و العدالة و الصباح و فلاش ومادري شنو

واذا أخذنا سكوب كمثال نجد أنها مكشوفة أكثر من غيرها فهذه القناة يقولونها أشكره بأنهم يتمنون تعطيل الدستور و يشاهدون الحياة حلوة اذا تعطل المجلس و على هذا الاساس وضعوا كل الامكانيات في سبيل تحقيق هذا الهدف و لا أنسى ماحدث قبل ان يأمر صاحب السمو بحل المجلس وهم في دوامة و بث مباشر و مناشدات لتعليق الدستور و تعطيل الحياة البرلمانية

وبعد أن خاب رجاهم لم يتوقفوا بل طينوها هالشهر ببرنامج أقل مايقال عنه تافه و منحط و لم يستمر هذا البرنامج بأسمه الحقيقي بعد صدور قرار من وزير الاعلام بوقفه واحالة القناة الى النيابة ولم يتوقف الامر على الاسم فقط بل اشتغلت فرقة حسب الله من القناة و طلعوا لنا من صوب بوعيدة و الفضلي و شاعر الوطن طلال السعيد مهددين و متوعدين الحكومة بأبشع الكلمات و الألفاظ مطعمين الكلام بالخوف من النواب و الحقيقة غير ذلك تماما


فالقناة لم تتجرأ على النواب فقط بل ذهب الى اكثر من ذلك بتصورها اجتماع مجلس الوزراء و الطعن في سمو الرئيس وانه يقوم توزيع المناقصات بين النواب و هذا طعن وضرب بالذمم ولا نرضى تحت مسمى الحرية ان نتعرض للناس بالاستهزاء والتعرض للذمم وان كان الدستور قد فرض على النواب في قبة عبدالله السالم أحترام الشخصيات العامة و عدم التجريح و المساس بهم فما بالكم باعلام وهب نفسه بالصاعدة و النازلة بضرب أعضاء السلطتين و التشكيك بذممهم و كم كنت اتمنى ان تتم الاحالة تحت بند التعرض للذات الأميرية بحكم أنهم تعرضوا لجميع الوزراء و رئيسهم فوقهم بأنهم فاسدين مع العلم بأن من صادق على تعيينهم هو صاحب السمو ولا يجوز التعرض أو التدخل بإختصاصاته حسب مانص بالدستور و القانون






و مانعيشه هاليومين من هجمة القنوات و ضرب الديموقراطية وسعي البعض الى تعطيل الحياة يعود بنا الى الوراء 23 عاما



عندما صدر الأمر الأميري بحل مجلس الأمة و كان هذا نصه



فقد شاءت إرادة العلي القدير أن نحمل المسؤولية عن هذا الوطن العزيز عاهدنا الله و عاهدنا المواطنين أن نعمل على حفظ الكويت من كل سوء



ولقد تعرضت البلاد لمحن متعددة وظروف قاسية لم يسبق أن مرت بمثلها مجتمعه من قبل فتعرض أمنها الى مؤامرات خارجية شرسة هددت الأرواح وكادت أن تدمر ثروات هذا الوطن ومصدر رزقه وكادت نيران الحرب المستعرة بين جارتيها المسلمين أن تصل الى حدودها وواجهت أزمة اقتصادية شديدة و بدلا من أن تتضافر الجهود و تتعاون كل الأطراف لاحتواء هذه الازمة تفرقت الكلمة و انقسم الرأي وظهرت تكتلات وأحزاب أدت الى تمزيق الوحدة الوطنية وتعطيل الأعمال حتى تعذر على مجلس الوزراء الاستمرار في مهمته

ولما كانت الأزمة الاقتصادية التي تمربها البلاد لن ينقذها منها الا عمل حاسم و جاد ولما كانت المؤامرات الاجرامية التي يتعرض لها الوطن لن يوقفها الا اليقظة التامة و الاستعداد الكامل و الوحدة الوطنية الشاملة

ولما كانت زروف المنطقة تتميز بالحرج و تحيطها ملابسات دقيقة وخطرة ولماكان استمرار الوضع على ماهو عليه سيعرض الكويت الى ماخشيناه ونخشاه من نتائج غير محمودة

ولما كانت الحرية و الشورى نبتا أصيلا نما و ازدهر منذ نشأت الكويت وكانت الكويت هي الأصل وهي الهدف وهي الباقية أما ماعداها فهو زائل ومتغير وفقا لحاجاتها ومصالحها فإن استمرار الحياة النيابية بهذه الروح وفي هذه الظروف يعرض الوحدة الوطنية لانقسام محقق ويلحق بمصالح البلاد العليا خطرا داهما لذلك رأينا حرصا على سلامة و استقرار الكويت أن نوقف أعمال مجلس الأمة وأصدرنا ذلك الأمر الآتي نصه



مادة أولى

يحل مجلس الأمة و يوقف أحكام المواد 56 فقرة 3 و 107 و 174 و 181 من الدستور الصادر في 11 نوفمبر 1962







مادة ثانية

يتولى الأمير و مجلس الوزراء الاختصاصات المخولة لمجلس الأمة بموجب الدستور





مادة ثالثة

تصدر القوانين بمراسيم أميرية و يجوز عند الضرورة إصدارهما بأوامر أميرية





مادة رابعه



على رئيس مجلس الوزراء و الوزراء كل فيما يخصه تنفيذ هذا الأمر و يعمل به من تاريخ صدوره و ينشر في الجريدة الرسمية



أمير الكويت

جابر الأحمد





و مـــا يطرح هاليومين أن المجلس هو سبب في إثارة الفتن و تقسيم المجتمع فهو طرح خاطئ للاسف و كيف أن ننسى أن هناك صحف هي من ظهرت لنا التجمعات الدينية و برزتها و حاولت مرارا و تكرارا أن تضرب بينهم



كيف أن ننسى أن ماقامته الوطن من إبراز شخصيات شيعية و سنية و تخصيص صفحات لهم لضرب بعضهم البعض



و كيف لنا أن ننسى أن هناك صحف أمثال الدار و النهار قد أضروا الكويت بتدخلهم بما يحصل في السعودية





كـــل هذا و تريدون أن تلبسون مجلس الأمة جميع المشاكل



سؤال أطرحه عليكم منذ فض دور الانعقاد و حتى اليوم ماذا فعلت الحكومة من قرارات و توصيات

و كم اجازة حصل عليها الوزراء الأفاضل

و كم مناقصة غير قانونية مررت

و كم قرار نقل و تعيين غير قانوني مرر بهذه الفترة





ان كان هدف البعض الاحكام العرفية وتعطيل الدستور لتحقيق الانجازات



فنقولها لكم و بصوت عال لا انجازات بغير مجلس و دستور مبايع عليه
و قانون علينا جميعا أحتــــرامه

29 comments:

Edrak said...

كفو عليك والله عل اقل مو نفسي كتبت و انا ميت قهر

عنيف said...

كفو كفو كفو والله يا بو الدستور تسلم اناملك الجميله على هالكلمات

As YoU LiKE said...

يعطيك العافية على البوست

الهدف واضح للجميع، كل اللي نشوفه من انحدار في الطرح واثارة القضايا العنصرية والطائفية هدفه واحد وهو لضرب: مجلس الأمة ونوابه.

المخطط المرسوم يعبر عن عقلية جبارة، لكنها تسعى للهدم لا للبناء .. منطقهم صار مو تبون ديموقراطية ؟ هذي الديموقراطية ونتايجها !

لازم نحافظ على المبدأ، وننتقد الطريقة .. فإذا ماحافظنا على المبدأ حتى لو كان على حسابنا، راح نخسر المبدأ ..

SHOOSH said...

رائع

تسلم إيدك

nanonano said...

طبعا أتفق معاك بكل حرف كتبته

و اللي لاحظته أن في محاولة تمويه

ما أدري أذا راح أعرف أعبر صح بس زاح أحاول أشرح لك وجهة نظري

في شعور عام أن النواب أهمه السبب في وقف هالبرنامج و أهمه وراء تكبيل الحريات بس اللي صار أن جهات أخرى أهيه السبب في وقف البرنامج لأنهم يعتقدون أن صار في تمادي..و هالنوع من التمادي غير مقبول فيه في منطقتنا

Yin مدام said...

قواك الله على هالبوست صراحة

كلام جميل وأؤيدك فيه


وبالنسبة للفيديو ولأن مالي خلق مغثة
باخذ بكلامك عنهم وماني شايفتهم

:))

Enter-Q8 said...

للأسف يالزميل
للاسف للمرة الالف
الكل ساكت و راح يسكتون
تتذكر لما قلت لك شوف المانشيتت قلت ما فهمتك
هذا الكلام اللي كنت اقصده
للعنابوك تيارات سياسية للعن ابوك تجمعات سياسية
للعن ابو هالشنبات اللي زينة مركبه
الحل جاي جاي
و القبس تتعذر لك بان التيار الديني اهو السبب
ضوء اخضر من غرفة التجارة عفوا من تيار القبس مثل قبل البلا يا سيدي مو بالوطن فاهي مكشوفه البلا من اللي مسوين نفسهم حماة الدستور

فريج سعود said...

اعارضك في شي

وهو تمنيك ان تكون الاحالة تحت بند او بتهمة الاساء الى الذات الاميرية كونه هو من اختار مجلس الوزراء ورئيسه

هذا المطلب سيعطي مجلس الوزراء صفة القداسة والتحصين من النقد

وانا ضد هذا المبدأ

وزير او حتى رئيس وزراء لا استطيع ان انتقده لانه من اختيار سمو الامير ؟؟!!!ء

انا ضد التجريح بالاعلام لاي كان سواء كان شخصية عامة م غيرها ولكن هناك قضاء وهو ملاذ المتخاصمين

وبعدين مثل ما قلت لكم الي وصلهم الى هذا المستوى من النقد هو انهم ضيعوا هيبتهم بأدائهم على مر السنوات الماضية

esTeKaNa said...

صبحك الله بالخير يا ابو الدستور
:)

أولا:
اتفق معك حول المقدمة العاقله فالكثير منا يأخذ الكثير من الأمور كمسلمات دون بحث وتمحيص بحقيقه المعلومه ومصدرها والتعمق للبعد الآخر لها كما تفضلت في هذا البوست واكثر من بوست فالله يحفظك ويهنيك بعقلك


ثانيا:
هل تعتقد ان سكوب وربعها ما زالو في مرحلة اقناع الناس بعدم جدوى مجلس الأمة؟
للأسف الشديد هذا فكر منتشر بشكل اكبر من ما تتخيل ،بعدم جدوى المجلس وهو اساس كل المشاكل


ثالثا:
بالنسبه لبرنامج صوتك وصل
البرنامج تم ايقافه لسببين :
احدهم عدم اخذ موافقه وزاره الاعلام المسبقة،اي ان وزاره الاعلام قد فعلت المادة الرابعه عشر
من اللائحة التنفيذية للقانون رقم 61 لسنة 2007 في شأن الإعلام المرئي والمسموع والتي تنص على :
«لا يجوز لمنشآت الإنتاج الفني بغير إجازة مسبقة من الوزارة القيام بأي عمل من الاعمال المتعلقة بالمصنفات المرئية والمسموعة».

هذه الماده كان عليها جدل دستوري لمخالفتها للحرية المنصوص عليها في الدستور،وبدل من ان يتم حسم الخلاف في هذه المادة تم وضعها في الادراج واستخدمت الآن في وقت الحاجة يا ابو الدستور

اعتقد وهذه وجهة نظر شخصية ممكن تنفدها لي:
(1)
حق التفاضي مكفول لكلا الطرفين فمجرد التحويل لا يعني مصادره حق الاعلام بالتعبير عن رأيه وهذا متفق عليه
(2)
التحويل على هذا الاساس منتقد لأن الماده عليها جدل لم يتم حسمه للاسف،وفيها انتقاص لسقف الحريات الاعلامية
(3)
اما ان كان الايقاف على الاساسات الذي تفضلت بها من التعرض للذات الأميرية بشكل غير مباشر والتدخل في الاختصاصات فأوافقك عليها
(4)
كل الشخصيات العامة في كل دول العالم معرضة للنقد ،ولكن النقد في كل حالاته لا يعني قلة الأدب وتوجيه الاتهامات المبطنة بشكل غير مباشر



رابعا:
رغم كل المساوئ وسلبيات المجلس الا ان لابد من الاقتناع ان لا دولة قانون دون دستور ومجلس امة يكون سبب في الوقف بوجه الفساد ولو واحد بالأمية


يعطيك العافية وسامحنا طولنا عليك
:)

أبو الدســتور said...

Edrak :

تامر أمــــر

أبو الدســتور said...

عنيف :

تامر امر

أبو الدســتور said...

As YoU LiKE :

صح لسانك

أبو الدســتور said...

SHOOSH :

و ايدج

أبو الدســتور said...

nanonano :

واضــــح جدااا

أبو الدســتور said...

Yin مدام :

ببيني و بينج احسن لج وايد
:))

أبو الدســتور said...

Enter-Q8 :

لا حرام عليييك
فاهم ونص

الله يستر علينا

أبو الدســتور said...

فريج سعود :

انتقد ماكو مشكلة
لكن تتهم مجلس الوزراء بأجمعه بانه فاسد
هذا من الممكن ان يتكيف قانونا تحت هذا البند

أبو الدســتور said...

esTeKaNa :

رغم التسرد المو طبيعي
ماشاء الله عليح
لكن حبيت اوضحلج بان
ما تم استخدامه كقانون لايقاف البرنامج ماهو الا شي خافي
وعدم مضايقة القناة اكثر من جذي

ma6goog said...

بضرب أعضاء السلطتين و التشكيك بذممهم

من زين ذممهم عاد؟ انت ادرى ان الكثيرين منهم ذممهم اوسع من صروال احم احم

اما بالنسبة للتنمية فلن نراها لا مع المجلس و لا بدونه , الفسان ينخر فينا كلنا من شعب و حكومة و مجلس

رحم الله امرء عرف قدر نفسه

آسف

حلم جميل بوطن أفضل said...

فريج سعود

قانون المطبوعات واضح

الذات الأميرية أي شخص سمو الأمير محصنة. أما أعماله فهي غير محصنة من النقد

أبو الدســتور said...

ma6goog :

اشوه انك قلك الكثير منهم
يعني ما عممت
اما اهما لا
كل اعضاء السلطتين طلعوهم فاسدين و بايقين و هذا لايجوز

التنمية وجدت من قبل و شنو المانع اذا احييناها مرة ثانية
اهما يبونا نوصل لليأس هذا من المجلس
لكن مو على كيفهم والله

أبو الدســتور said...

حلم جميل بوطن أفضل :

استاذي هل قريت قانون الجزاء
اتمنى ان تقرأ المادة 22

أكرر من الممكن أن يتكيف هذا البرنامج
قانونا مع القانون

تحياتي

esTeKaNa said...

يعطيك العافية ابو الدستور
:)
نأسف على التسرد مو طبيعي
:P
واسمح لنا بسؤالك:


ما تم استخدامه كقانون لايقاف البرنامج ماهو الا شي خافي
وعدم مضايقة القناة اكثر من جذي


للأسف ما وصل لي ما تريد ايضاحه
ممكن تفهمني ما عليك أمر
:)

أبو الدســتور said...

esTeKaNa :

تامرين أمر

قصدي ان بالامكان لزق تهمة الاساءة للذات الاميرية كما حصل مع الكثيرين لضرر القناة
ولكن ولهدف في نفوسهم
مايبون ايضرونهم

أهل شرق said...

تسلم ابو الدستور_______________________________
اولا: تعطيل الدستور أو نعليقه أو حتى إلغائه فهو مخطط له من يوم صدوره
فالاسرة الحاكمة لم تؤمن بالدستور نهائياً الى يومنا هذا
( ماعدا الشيخ عبدالله السالم )

ثانيا : ظاهرة إصدار الصحف الجديدة وظهور قنوات تلفزيونية جديدة ماهي الا جزء من المخطط للانقلاب على الدستور
والدليل الطرح الموجود والعلني لقناتي وطن الفتن وسكوب ضد الشعب ومعاهم قناة عدالة الخرابة
بالاضافة لجريدة العار

ثالثا: تحريك كوالجي ( القلاف وهايف والراشد وعاشور ) من داخل المجلس لتقسيم المجتمع الى فئات وطوائف ومن خارج المجلس الجويهل ونبيل الفضل

خلاصة الكلام : المستهدف من هذا كله احنا الشعب لامجلس ولاغيره
تعطيل الدستور يعني قص لسان وبط عيون للشعب ،، لازم نكون واعين والا الي صار بسنة 86 ممكن يرجع وبشكل أسوء

أبو الدســتور said...

أهل شرق :

صح لسانك

t.q8 said...

البوست موفق
وتسلم ايدك عليه


وا اسفا على الحال الي قاعدين انمر فيها
الله يستر بس

أبو الدســتور said...

t.q8 :

الله يسلمك

Anonymous said...

لقد كنت أعني إلى آخر عن شيء مثل هذا على صفحة الويب الخاصة بي وكنت أعطاني فكرة. هتاف.