Sunday, April 3, 2011

ليش ما نبيه‏


يتسائل البعض حول أسباب عدم رغبة البعض في أن يتولى الشيخ ناصر المحمد رئاسة الوزراء من جديد

دعوني ألخص بعض ما أحمله من مساوئ حكومتنا

فمنذ تعيينه في عام ٢٠٠٦ و البلد في تردد في إتخاذ القرارات المهمة و المستقبلية

فرأينا بعض المشاريع تقر اليوم و تلغى غدا بناء على إعتراض من هنا وهناك ولا يفرق القرار بين الإعتراض الصحيح و الإعتراض المبني على المصلحة

رأينا سرقات تعدت ما كنا نسمع به من ألاف إلى ملايين ووصلت الى المليارات من الدنانير

رأينا الخوف من الإستجوابات والتردد في قبولها ويتبعها إستقالات جماعية لاذنب لها سوى إنها تتبع حكومات ناصر المحمد

ورأينا قبول فوري للإستجوابات بعد أن تم دهان سير بعض نواب المجلس

ورأينا بعض النواب بعد أن كان يملك محل تلفونات إلى أرصدة بالملاين و مزارع يسرح ويمرح بها الخيل

رأينا شيكات تدفع لنواب و يتم تجييرها على أنها صدقات وكفالة أيتام

رأينا إعتداء على نواب و على مواطنين لمجرد حضورهم ومشاركتهم ندوات

رأينا إعلام لا هدف له سوى التلميع للرئيس وضرب معارضينه رأينا إعلام يقسم الكويتيين ما بين داخل السور ومابين خارج السور

رأينا إعلام يبحث عن مثيري الفتن ثم يطالب بسحب جناسيهم

رأينا إعلام يخون فئة و يزايد على فئة بحجة المذاهب


رأينا حكومة تقر القوانين من المجلس ثم تتركها حبيسة الادراج

رأينا حكومة عاجزة عن تطبيق القوانين الرياضة و أدخلت الرياضة في مشاكل الإيقاف الدولي و حرمان شباب الكويت من المشاركات الدولية

رأينا حكومة عاجزة عن تقديم قانون يكشف الذمة المالية للقيادين والأعضاء و الوزراء


رأينا حكومة تعين المختارين و القيادين في الدولة بناء على التصويت لا على الكفاءة

رأينا حكومة توزع أراضي الدولة وبالمجان لينتفع من وقف معها ولتمتلئ أرصدته

رأينا حكومة تقف عاجزة عن توحيد الرواتب بنفس التخصصات و تشجع فئة على التظاهر

و تحارب الأخرى رأينا حكومة تسحل دكتور جامعي و تقتل نفس أخرى تحت التعذيب


رأينا حكومة تلاحق مدونين و تراقب ما يكتبون في المدونات و المواقع



رأينا حكومة تخرج متهميم إيرانيين بالمخدرات والاجهاض بحجة كتاب استرحام خالتهم الكويتية

رأينا حكومة يعجز جهازها أمن الدولة في القبض عليهم مقابل يقظة استخبارات الجيش

و متابعته لهم رأينا حكومة تقيل وزيرها قبل الصعود للمنصة و تفنيد محاور إستجوابه



رأينا حكومة تتواطئ مع رئيس المجلس و ترحل جلسات مجلسات الأمة ضاربة بعرض الحائط مواد الدستور التي تمنع الترحيل شهر إلا بناء على مرسوم أميري

رأينا حكومة تقف عاجزة عن محاربة غلاء الأسعار المصطنعة و عن محاربة الأغذية الفاسدة

وبناء على هذه المشاكل و هذه القضايا يرغب الشباب في أن يحلم نكررها يحلم أن يرى البلد تقودها حكومة غير حكومات ناصر المحمد و قرر الشباب بمخاطبة رئيس الدولة بناء على نص صريح من المادة ٤٥ من الدستور الكويتي والتي تنص على أن لكل فرد أن يخاطب السلطات العامة كتابة و بتوقيعه

إذا لماذا تحرمون الشباب من ممارسة حقهم الدستور بحجة أن هذا الطلب يتعارض مع صلاحيات سمو الأمير في حق التعيين ثم نتسائل كيف تمنعونا من الطلب و أنتم تعلنونها أشكره برغبتكم أن يتولى ناصر المحمد رئاسة الحكومة المقبلة فهل هذه المسألة حلال عليكم و حرام علينا


سمو الرئيس السابق ...يساورني الشك أحيانا هل أنا وغيري على خطأ ؟ وبسرعة أجد الاجابة عندما أتذكر من يقف معك من نواب و من قنوات مما يجعلني أتذرع إلى السماء خاشعا وشاكرا له على نعمة العقل ونعمة الثبات على الموقف

5 comments:

خالف تعرف said...

احسنت في الاجابة على السؤال

لماذا التغيير

سرقالي said...

رغم قناعتي بأننا بحاجة لحكومة قرار وهي ليست الحكومة المستقيلة

أكاد أجزم أنك ترى الجزء الغير ممتلئ من الكوب
فهناك العديد من الأمور التي سارت بشكل جميل في الفترة الأخيرة
من باب التذكير لنعدد بعضها

-خطة التنمية ، فبعد سنوات من القحط أصبح لدينا خطة تنمية ، حتى لو تأخر التنفيذ لو نحصل على ٦٠٪ فقط من ما هو مكتوب كافي

-رئيس الوزراء يلجأ للقضاء كمواطن

-أجور أغلب قطاعات الدولة تم مراجعتها و زيادتها

-افتتاح العديد من المجمعات التجارية

-بناء ناطحات السماء في مدينة الكويت

-العديد من القنوات التلفزيونية و الصحف ، أي حرية أعلامية

-تغير نظام الدوائر إلى ٥ دوائر

-دخول المرأة البرلمان

-دخول المرأة السلك العسكري

-زيادة انتاج النفط الكويتي

-بناء مناطق اسكانية جديدة (خاصة و حكومية)

- افتتاح استاد جابر الدولي


و مازال هناك الكثير الذي هو في طور الإنجاز ، لكن خلال الحكومات ٦ لم يهدأ النواب ، هناك تدرج بالمساءلة و بعدين استجواب ، في ما مضى كان النواب السابقون لا يستجوبون و يعطلون الدولة إلا إذا كان "الشق عود" لكن نواب هذا الزمن كل يومين امسوين استجواب عبالهم لعبه مو دولة
لكن الله المستعان

whahd1 said...

راينا وراينا وماراح نخلص وكلنا راينا مصايب وسلبيات لكن ابي منو شاف ايجابيات بناصر المحمد ؟؟ اكيد في ايجابيات بس صدقوني ما تنشاف الا بدربيل او تحت مجهر

مزدوج كيفي said...

ليش ما نبيه لانه أحنا ما تعبنا عليه الحضر انقتلوا ناس منهم في عام 1938 لانهم طالبوا بحقوقهم ويبون دستور وديموقراطيه فاهم اهل الدستور الي اتعبوا عليه وبعدين طلع في عهد عبدالله السالم بعد ذلك تم تعطيل الدستور وزج الكويتيين بالسجون وجنسونا علشان نسجنهم ونكون كلب يطيع
فلا نريد الستور ولا نريد هل هياط
نحنا نبي بس يعطونا منحه كل واحد مليون ونخلي دستوركم يولي ونمشي

Bassem said...

اخوانى النظره الى الاطاحه برجل تم تعيينه من قبل الحاكم فى قناعات لجميع ما ذكر من اراء ولكن الكويت هى الكويت البلد الديموقراطى المحب لشعبه وارضه وسعى فترة الغزو الى اعادة الكويت للكويتين ولو كان فى اى اسره حاكمه غير ال الصباح لكان الموضوع الى هذا الوقت فى خبر كان اقول خل يبلعون العافيه ويشوفون السبيل الى التقدم بالتمنيه لتكون الكويت باريس الخليج