Sunday, March 20, 2011

السعـــودية راس الفتنة




بعد ندوة تجمع ثوابت السنة في ساحة التغيير إنتشرت الأقاويل و كثرت الشائعات على أن ما يحدث بالساحة السياسية و من تأزيم في السياسية المحلية ما هي إلا تدخلات سعودية لتكريس مبدأ سيئ عن الديموقراطية

و من يقرأ تصريح صالح عاشور اليوم سيدرك بأن المقولة أرادوا نشرها لتعم بين الناس ليصدقوها

نوه النائب صالح عاشور بمناسبة الحديث عن كوهين بتجمع أمس قائلا : أريد أن أعير انتباه الجميع بأن كوهين من يعطيكم التعليمات عن طريق ماسحي جوخه..كوهين من يريد السيطرة على القرار الخليجي ويسعى لالغاء الديمقراطيات فيها لكي لايثور شعبه..كوهين هو من يدعي الاسلام ويشرب الأنخاب مع بوش

مخطئ من يظن بأن هذه التصريحات ما هي إلا عابرة و كردة فعل بل على العكس هذه التصريحات و الأقاويل ما هي إلا تأكيد على أن ناصر المحمد مستعد لحرق الأرض من أجل الحفاظ على كرسي الرئاسة
فمن المخزي أن تنتقل الأحداث الطائفية من البحرين إلى الكويت و من المخزي والعار أيضا أن من ينشر هذه الفتنة هم مستشاري الشيخ ناصر المحمد


هل هذه بضاعتك يا سمو الرئيس ؟

و هل التذرع بالتدخلات الخارجية سيفيدك أم أنه سيكرس ضعف الحكومة بإدارة البلد ؟

لا يمكن لعاقل أن يقوم بتصديق هذه الأكاذيب و الإدعاءات التي يقوم بها فريق سمو الرئيس فما نعانيه اليوم أكبر من تلك الأقاويل و الشائعات فالضعف واضح و التردي أصبح نهجا من سمات هذه الحكومة و رئيسها


يا سمو الرئيس ... مستشارك حرق الكويت بالطائفية و سيحرق ما تبقى لنا من رصيد لدى دول الخليج

3 comments:

نور الليل said...

لنكون موضوعيين

الجاسم و من لف لفه من النواب

أمثال الطبطبائي و هايف

و المفكرين كـ النفيسي


ينتقدون ناصر المحمد لميوله نحو الشيعة

فلا نريد أن نرمي الطائفية في مرمى ناصر المحمد و نتناساها عند خصوم المحمد


من الواضح و الجلي على الأقل بالنسبة لي


أن معظم معارضي ناصر المحمد يميلون إلى السعودية و إعلاء السنة

و يهاجمون الشيعة

و أفضل مثال هو ما حدث من ردود فعل لأحداث البحرين


أظن أن الصورة بدأت تتضح أكثر و أكثر


و أخذ الزبد بالذهاب


ببساطة من وجهة نظري هناك اتجاه لسعودة الكويت من معارضي المحمد

و لست أخاف من توجهات المحمد صوب إيران أو الشيعة


لكن خوفي من السعودية و اللحى الطويلة و الدشاديش القصيرة أشد


قد تقول إني وقعت في مصيدة الطائفية التي أعدها مستشارو المحمد

و لكني أرى أن هذا الطرف أهون من ذلك الطرف على الأقل في هذه المرحلة الحرجة


و لا أتخلى عن شكي و حذري من الطرفين

krkor said...

طائفيه شنو ولا منو ؟
الحمد لله عايشين بخير

ادا انت والي حولك عايشين حرب بينكم وبين بعض تكلمو عن نفسكم لا تتكلمون عن الشارع الكويتي ودخلونا بمشاكلكم غصب

وسوري الكيبورد خربان

Anonymous said...

أتفق مع ما كتبته الأخت الكريمة نور الليل