Tuesday, February 8, 2011

الى الشيخ أحمد مع التحية‏


أعرف الشيخ أحمد الحمود من خلال قصص كثيرة و بالتالي أستخلص منها قصتين الأولى سمعتها في التسعينيات و الأخرى سمعتها في 2011 و أنا أكتب هذا البوست


القصة الأولى هي لأحد الضباط الشيوخ الذي دخل أحد المخافر بعد سجن أحد أخواله في قضية لا أعرف تفاصيلها بالضبط و لكن الذي أعرفه أنه دخل على ضابط المخفر و صفعه على وجهه ( طراق بالكويتي ) ملزما إياه بإخراج الخال و ماسكا محضر الضبط و قام بتمزيقه ، و ما إن علم وزير الداخلية آنذاك الشيخ أحمد الحمود بالموضوع فأمر الشيخ الضابط أن يسحب خاله و يودعه بذات النظارة التي أخرجها منه و أن يقدم أعتذاره للضابط على مرأى و مسمع عسكر المخفر


و القصة الأخرى و هي بنفس يوم كتابة البوست بقدومه ندوة الوعلان و سحبه للقوات الخاصة المتمركزة أمام الديوان

هذي هي الصفات التي يجب أن يتحلى بها كل قيادي و أن يتعامل مع الجميع بالقانون و بروحه المطلقة و تبسيط إجراءاته حتى يشعر المواطن و المقيم بروح الأمن و هيته

أوجه هذا البوست خصيصا للشيخ أحمد الحمود و أعانه الله على تحمل المسؤولية الكبيرة و الثقيلة التي تركها الغير مأسوف عليه الشيخ جابر الخالد و نتمنى من الوزير الجديد أن يستطيع إزالة ترسبات الماضي


شيخ أحمد بقولك القصة و عليك أن تدرك خطورة الوضع الحاصل بالوزارة


صدر حكم قضائي ورقمه كما هو مقيد 6959/1995 جنايات و حيثياته هي : الاشتراك مع آخرين في إرتكاب تزوير في محررات رسمية هي صور ضوئية لبطاقات مدنية بقصد استعمالها على نحو يوهم بأنها مطابقة للحقيقة بعد إصطناعها على غرار مثيلتها الصحيحة و نسبها زورا إلى الهيئة العامة للمعلومات المدنية التي لم تصدرها

وعلى أثر هذه التهمة حكمت المحكمة بتقرير الامتناع عن النطق بالعقاب عن المتهم وكلفته بتقديم تعهد بغير كفالة يلتزم فيه المحافظة على حسن السلوك لمدة ستة شهور مع مصادرة المحررات المزورة المضبوطة

هل تعلم يا معالي الوزير بأن هذا الحكم النهائي للسيد
عقاب حماد عبيد مزعل بداح العتيبي

هل تعلم معالي الوزير بأن هذا الشخص قد عينه سلفك في منصب مختار منطقة الشهداء و بنفس يوم تقديم استقالته


الشيخ أحمد كيف يعين شخص زور القيود الانتخابية و هو بلا صفة رسمية والان هو من يتولي هذه القيود فماذا بعامل ؟

6 comments:

عاجــل said...

نتمنى ان يكون خير خلف لأسوأ سلف

الفرقد said...

السلام عليكم ...

اخوي احمد الحمود كلنا نستبشر فيه الخير لكن ما اعتقد انه رجل المرحله ...

انا لست متشائم لكن حتى القصه الاولية الللي ذكرتها مافيها سلطة القرار وهيبة المنصب ...

روح اعتذر ورجع خالك للنظاره بس ...

انا اعتقد وللأسف ان تعيين احمد الحمود الآن هو لاستعماله كأداة لتغطية الفراغ بس وان الوزاره راح تظل تدار من نفس الاشخاص ..

وشكراً ,,,

طموحة مملوحة said...

بيض الله ويهه بصراحة

هذا الي نبيه والله لا يغير عليه ولا يتأثر بالمنافقين يارب

كثر الله أمثاله

Anonymous said...

الضابط (الشيخ) القيادي بوزارة الداخلية لم يقدم للمحاكمة لاتلافه الاوراق الرسمية التي تدين قريبه و لتمكينه متهم من الفرار ......ما أدري هل لانه شيخ ام لانه قيادي ام ل........... هذي حالنا بالكويت الكل ساكت

Anonymous said...

جميع قيادات الداخلية تتغير ويبقى العجران صامدا بمكانه وكيلا مساعدا للشئون الأدارية والمالية مثله مثل حسني مبارك

super batix

فيلسوف said...

ان شاء الله يكون خير على الديره
وينظف الوزاره من الطحالب اللي فيها

بس حركته في ندوة الوعلان قمة في الرقي
شخص يجبرك على احترامه و تقديره

و اتنمى انه يشيل اخو التونه سعدون حماد